()

هل ترغب في لفت الأنظار والحصول على جسم مثالي وقوام متناسق؟ إنّ هذا ما تهدف إليه عمليات شفط الدهون المعروفة بأنها أحد الحلول التي تساعد في التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم، فما هي عملية شفط الدهون؟ وهل هناك شروط للخضوع لها؟

ما هي عمليات شفط الدهون؟

يقصد بعمليات شفط الدهون العمليات الجراحية التي يتم فيها إزالة الدهون المتراكمة تحت الجلد، والتي تتسبب في زيادة حجم بعض أجزاء الجسم على نحو غير مرغوب، وتُجرى لمناطق معينة في الجسم وليس كله.

المناطق التي تخضع لعمليات شفط الدهون

يُحبذ احسن دكتور تجميل في مصر إجراء عملية شفط الدهون للمناطق التي تميل إلى تخزين الدهون بكثرة تحت الجلد، وتشتمل تلك المناطق:

  • منطقة البطن.
  • منطقة الأرداف والفخذين.
  • منطقة الصدر.
  • منطقة الذراعين.
  • منطقة أسفل الرقبة

تختلف نسب الدهون المتراكمة في كل منطقة من المناطق السابقة عن الأخرى، فكمية الدهون المتراكمة في البطن أعلى بكثير من الكمية المتراكمة في الرقبة أو الذراعين.

مميزات عمليه شفط الدهون

تجذب عمليات شفط الدهون الكثير من الأفراد نحوها، وذلك بفضل المزايا الكثيرة التي تتمتع بها هذه العملية، والتي تتضمن ما يلي:

التخلص من الذقن المزدوج

عندما تتراكم الدهون في منطقة أسفل الرقبة، يطلق عليها الذقن المزدوج، وهي من الأمور التي تقلل من جمال الوجه وتجعل الشخص يبدو أكبر سنًا.

تساعد عمليات شفط الدهون على تحسين شكل الوجه والرقبة عبر إزالة الدهون التي تسبب الذقن المزدوجة والحصول على ملامح وجه ملائمة لعمر المريض.

شد الجلد المترهل في منطقة البطن والأفخاذ والأرداف

تُعَد البطن من أكثر المناطق التي تتراكم فيها الخلايا الدهنية، ما يؤدي إلى عدم وضوح عضلاتها والتقليل من جاذبية قوام الجسم، بالإضافة إلى أن ترهل كمية كبيرة من الجلد قد يوحي بزيادة الوزن.

يحدث المثل في منطقتي الأفخاذ والأرداف، ولهذا يوصي أطباء التجميل بالخضوع لعمليات شفط الدهون، والتي ستساعد على تحسين شكل هذه المناطق وإبراز قوام الجسم.

إذًا يتضح لنا مما سبق أن الهدف الأساسي لعمليات شفط الدهون هو تحسين المظهر العام للجسم وإبراز القوام بما يزيد من جمال الفرد وثقته في نفسه.

عيوب عملية شفط الدهون

كما هو الحال في جميع التقنيات، تمتلك عملية شفط الدهون بعض العيوب والأضرار، التي تحدث حينما لا يلتزم الفرد بأوامر الطبيب أو لا يختار الطبيب على أساس صحيح، وتتضمن عيوب عملية شفط الدهون ما يلي:

عدم تناسق شكل الجسم

بدلًا من تحسين قوام الجسم، قد تؤدي عملية شفط الدهون إلى عدم تناسق شكل الجسم بصورة أكبر من الطبيعي، ويحدث ذلك غالبًا بسبب:

  • إزالة الدهون المتراكمة تحت الجلد بصورة غير متساوية، فتُزال الدهون بكمية كبيرة من مناطق أكثر من مناطق أخرى.
  • ضعف مرونة الجلد، بالتالي لا يعود إلى شكله الطبيعي بعد إزالة الدهون الموجودة تحته.

الالتئام الضعيف للجروح.

تراكم السوائل تحت الجلد

أحيانًا قد تتراكم بعض السوائل تحت الجلد بسبب الإبرة المستخدمة في أثناء العملية، ويحدث هذا الأمر لفترة وجيزة ثم ما يلبث أن يختفي تلقائيًا.

الشعور بالتنميل

قد يشعر بعض الأفراد بالتنميل في المنطقة التي تم إزالة الدهون منها، ويستمر هذا التنميل فترة مؤقتة.

الإصابة بالعدوى

يحتمل أن يصاب بعض الأفراد بالعدوى بعد العملية إذا اُستخدمت أدوات غير معقمة في أثناء إجراء العملية أو عندما لا يهتم الفرد بتعليمات ما بعد عملية شفط الدهون.

هذه بعض الأضرار التي قد تطرأ بعد عملية شفط الدهون، وللوقاية منها يلزم على الفرد الاهتمام باختيار الطبيب صاحب الخبرة والمهارة العالية، والالتزام بتعليماته وإرشاداته.

المرشحون لـ عمليات شفط الدهون

تؤتي عمليات شفط الدهون ثمارها عندما تتوفر في الفرد شروط العملية التالية:

  • عدم تجاوز نسبة الدهون في الجسم 30%.
  • فشل الأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية في التخلص من الدهون.
  • سلامة الفرد وصحته العامّة.
  • تمتع الجلد بمرونة كافية ليعود إلى شكله الطبيعي بعد العملية.
  • بلوغ المريض عمر الثامنة عشر عامًا.

من هم الذين لا تناسبهم عمليات شفط الدهون؟

هناك بعض الحالات قد يرفض الطبيب إجراء عملية شد الدهون لهم، من بينهم:

  • الأفراد المصابون بأمراض مزمنة، مثل الضغط والسكري وأمراض المناعة الذاتية.
  • المدخنون.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

قد تعجز عملية شفط الدهون عن مساعدة هؤلاء الأفراد في منحهم النتيجة التي يرجونها أو قد تسبب لهم أضرارًا عديدة إذا خضعوا لها، ولذا يرفض طبيب التجميل إجراء العملية لهم.

أنواع عمليات شفط الدهون

تتنوع عمليات شفط الدهون حسب الجهاز المستخدم، فهناك:

  • شفط الدهون بالفيزر.
  • شفط الدهون بالليزر.
  • شفط الدهون بالحقن.

إجراءات ما قبل عمليات شفط الدهون

ينصح أطباء عيادة هارموني عملاءهم باتباع الإجراءات التالية قبل الخضوع لأي عملية من عمليات شفط الدهون:

  • الإقلاع عن التدخين والكحوليات، فقد يؤخران الالتئام لتطول فترة التعافي بعد العملية.
  • تجنُب تناول الأدوية التي تزيد من سيولة الدم، مثل الأسبرين.
  • عمل الفحوصات الطبية الشاملة على الجسم للتأكد من سلامته وعدم وجود أي مشاكل صحية قد تؤثر في إجراء العملية، مثل الأنيميا.
  • الصيام والامتناع عن تناول الطعام والشراب قبل وقت كاف من العملية.

متى تظهر نتائج عملية شفط الدهون؟

من المقرر أن تظهر نتائج عملية شفط الدهون بعد زوال الالتهاب الحاصل بفعل العملية، والذي قد يستغرق أحيانًا فترة من الزمن تصل إلى 4 أسابيع.

هل تدوم نتائج عمليه شفط الدهون؟

يعتمد دوام نتائج عملية شفط الدهون على طبيعة التزام الفرد ونمط حياته الصحي بعد العملية، فإن اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يخلو من الدهون وحافظ على صحة جسمه من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام فمن المحتمل أن تدوم النتائج لفترة طويلة من الزمن.

أما إن أهمل فقد يجد أن الدهون قد بدأت في التراكم مجددًا وأن الجسم يفقد شكله مرة أخرى.

هذه أهم المعلومات التي ينبغي للفرد أن يعرفها قبل الخضوع لعملية شفط الدهون، ويتبقى هناك أمر أخير وهو سعر عملية شفط الدهون، ويمكن للفرد التعرف عليه عبر التواصل مع أرقام عيادة هارموني الموضحة في الموقع الإلكتروني.

عملية شفط الدهون في عيادة هارموني للتجميل والسمنة

تسعى عيادة هارموني إلى تقديم كافة الخدمات التجميلية للسيدات حتى يظهرن بمظهر حسن وجميل، ويدير العيادة الدكتور بهاء الدين محمد أحد أفضل الأطباء المتخصصين في مجال جراحات التجميل والسمنة، ولقد حاز الطبيب على عدد من الشهادات العلمية في هذا المجال.

لذا عزيزتي، ندعوكِ لعدم القلق أو الخوف، فأنت في أيد أمينة.

 

 

 

ما تقييمك لهذه المقالة ؟

اختار نجمة للتقييم

متوسط التقييم / 5. عدد الاصوات

كن انت اول من يضيف تقييم

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Tell us how we can improve this post?